لماذا 90% من الناس تفشل بالتجارة الالكترونية ؟ 5 أسباب فشل لازم تتجنبها

التجارة الإلكترونية هي عملية بيع وشراء السلع والخدمات عبر الإنترنت. وهي تعتبر واحدة من أسرع القطاعات نموا في العالم، حيث يتوقع أن تصل قيمة المبيعات العالمية إلى 6.54 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2022. ومع ذلك، فإن التجارة الإلكترونية ليست سهلة كما يبدو، فهناك العديد من التحديات والصعوبات التي تواجه رواد الأعمال والتجار الذين يرغبون في دخول هذا المجال. في الواقع، يقدر أن 90% من مشاريع التجارة الإلكترونية تفشل خلال الأشهر الأربعة الأولى من إطلاقها. لذلك، من المهم معرفة الأسباب الرئيسية لفشل التجارة الإلكترونية وكيفية تجنبها. في هذا المقال، سنستعرض خمسة أسباب شائعة لفشل التجارة الإلكترونية وبعض النصائح للتغلب عليها.

1- عدم وجود دراسة جدوى محكمة 

Premium Vector | Business concept target flat illustration

أحد أكبر الأخطاء التي يرتكبها رواد الأعمال هو عدم إجراء دراسة جدوى محكمة قبل إطلاق مشروعهم. دراسة الجدوى هي عملية تحليل سوق المستهلكين والمنافسين والتكاليف والإيرادات المتوقعة للمشروع. هذه الخطوة ضرورية لتحديد مدى جدوى وقابلية المشروع للنجاح والربح. بدون دراسة جدوى، قد يخاطر رائد الأعمال بإطلاق مشروع غير مطلوب من قبل الزبائن أو غير قادر على منافسة المشاريع الموجودة أو غير مربح بسبب التكاليف المرتفعة أو الإيرادات المنخفضة. لذلك، يجب على رائد الأعمال إجراء دراسة جدوى شاملة ومفصلة قبل إطلاق مشروعه، وذلك باستخدام أدوات ومصادر موثوقة وحديثة.

2- عدم اختيار منصة تجارية مناسبة

E commerce website Vectors & Illustrations for Free Download | Freepik

أخطاء أخرى شائعة هي عدم اختيار منصة تجارية مناسبة للمشروع. المنصة التجارية هي البرنامج أو الخدمة التي تسمح بإنشاء وإدارة متجر إلكتروني على الإنترنت. هناك العديد من المنصات التجارية المتاحة في السوق، مثل Shopify وWooCommerce وMagento وغيرها. كل منصة لها مميزات وعيوب خاصة بها، مثل سهولة الاستخدام والتخصيص والأمان والتكامل والتكلفة. لذلك، يجب على رائد الأعمال اختيار المنصة التي تناسب احتياجاته وميزانيته وأهدافه. بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار المنصة هي:

  • حجم ونوع المشروع: هل المشروع صغير أو كبير؟ هل يبيع منتجات فعلية أو رقمية؟ هل يحتاج إلى مستودعات أو شحن أو ضرائب؟
  • جمهور وسوق المشروع: هل المشروع محلي أو عالمي؟ هل يستهدف زبائن محددين أو عامة؟ هل يحتاج إلى لغات أو عملات مختلفة؟
  • تصميم ووظائف المشروع: هل المشروع يحتاج إلى تصميم فريد أو جاهز؟ هل يحتاج إلى ميزات خاصة أو إضافية؟ هل يحتاج إلى تكامل مع خدمات أخرى؟

3- عدم التركيز على التسويق والترويج

لا يكفي إطلاق مشروع تجاري إلكتروني لضمان نجاحه، بل يجب أيضا التركيز على التسويق والترويج له. التسويق والترويج هما الطرق التي تساعد على جذب وإقناع الزبائن المحتملين لزيارة وشراء من المتجر الإلكتروني. هناك العديد من الطرق والقنوات للتسويق والترويج لمشروع تجاري إلكتروني، مثل محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني والإعلانات المدفوعة وغيرها. كل طريقة أو قناة لها فوائد وتحديات خاصة بها، مثل المستهدف والمحتوى والميزانية والقياس. لذلك، يجب على رائد الأعمال اختيار الطرق والقنوات التي تناسب استراتيجية التسويق والترويج الخاصة به، وذلك بأخذ بعض الأمور بعين الاعتبار، مثل:

  • جودة وفائدة المحتوى: هل المحتوى يقدم قيمة للزبائن؟ هل المحتوى يبرز فوائد المش
  • تناسب وتوافق المحتوى: هل المحتوى يناسب شخصية واحتياجات ومشاكل الزبائن؟ هل المحتوى يتوافق مع هوية وقيم ورسالة المشروع؟
  • تفاعل وتفاعلية المحتوى: هل المحتوى يحفز الزبائن على التفاعل مع المشروع؟ هل المحتوى يوفر فرصة للزبائن للمشاركة والتعليق والمساهمة؟

4- عدم الاهتمام بتجربة الزبون

Customer Service Images - Free Download on Freepik

تجربة الزبون هي مجموعة من الانطباعات والمشاعر والردود التي يختبرها الزبون عند التفاعل مع المشروع أو المنتج أو الخدمة. تجربة الزبون تؤثر بشكل كبير على رضا الزبون وولاءه وتوصيته. لذلك، يجب على رائد الأعمال الاهتمام بتجربة الزبون والسعي لتحسينها باستمرار. بعض الطرق لتحسين تجربة الزبون هي:

  • تقديم موقع إلكتروني سهل الاستخدام وسريع التحميل ومتجاوب مع جميع الأجهزة والشاشات.
  • تقديم منتجات أو خدمات ذات جودة عالية وفقًا للوصف والصور والمواصفات المعروضة.
  • تقديم خدمة عملاء ممتازة وسريعة وودودة ومهنية، سواء قبل أو أثناء أو بعد عملية الشراء.
  • تقديم سياسات وضوابط واضحة ومرنة بخصوص الشحن والإرجاع والضمان والخصوصية.
  • تقديم مكافآت أو خصومات أو هدايا أو نقاط للزبائن المخلصين أو المستجدين أو المحالين.

5- عدم التكيف مع التغيرات والابتكارات

أخيرًا، يجب على رائد الأعمال أن يكون مستعدًا للتكيف مع التغيرات والابتكارات التي تحدث في عالم التجارة الإلكترونية. التجارة الإلكترونية هي قطاع ديناميكي ومتغير باستمرار، حيث تظهر كل يوم تقنيات جديدة أو اتجاهات جديدة أو طلبات جديدة من قبل الزبائن. لذلك، يجب على رائد الأعمال متابعة هذه التغيرات والابتكارات، وتقييمها، وإدخالها في مشروعه، إذا كان ذلك مناسبًا. بعض المصادر التي يمكن استخدامها للاطلاع على آخر مستجدات التجارة الإلكترونية هي:

  • المواقع والمدونات والمجلات المتخصصة في التجارة الإلكترونية، مثل [Ecommerce News] و[Ecommerce Times] و[Practical Ecommerce].
  • الشبكات والمنصات الاجتماعية التي تضم مجتمعات من رواد الأعمال والتجار الإلكترونيين، مثل [Reddit] و[Facebook] و[LinkedIn].
  • الدورات والورش والندوات والمؤتمرات التي تقدم تدريبًا أو تبادلًا للخبرات والأفكار في مجال التجارة الإلكترونية، مثل [Ecommerce Expo] و[Ecommerce Summit] و[Ecommerce Masterclass].

هذه هي خمسة أسباب شائعة لفشل التجارة الإلكترونية وبعض النصائح لتجنبها. نأمل أن يكون هذا المقال مفيدًا لك، ونتمنى لك التوفيق في مشروعك. إذا كنت ترغب في مزيد من المساعدة أو الاستشارة في ما يخص التجارة الالكترونية و مختلف خدماتها ، يمكنك التواصل معنا في بوكس وان ينقدم لك خدمات و استشارات المناسبة لمشروعك 

شارك المقال على :
تصنيفات المقال :
التجارة الكترونيةريادة الأعمال
عدد المشاهدات : 83
المقالة السابقة
اهم الأسباب الأساسية لفشل اعلانك الممول على وسائل التواصل الاجتماعي
المقالة التالية
تعرف على Microsoft Designer طفرة في مجال التصميم
مقالات أخرى قد تهمك
تابعنا على :
Instagram
TikTok
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة